::أوزار فكر حر::
 
مكتبة الصورالرئيسيةجديد أوزاربحـثmp3 mizالتسجيلدخولzrbaSlow
<div style="background-color: #000000;"><a href="http://www.rsspump.com/?web_widget/rss_ticker/news_widget" title="News Widget">News Widget</a></div>

شاطر | 
 

 الأمومة عند الضفدع

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
oussama



نقرات الاعجاب 1
رصيد النقاط 26

مُساهمةموضوع: الأمومة عند الضفدع   السبت 7 أغسطس - 8:04



ماشاء الله وسبحانه

قال سفيان : يقال : إنه ليس شيء أكثر ذكرا لله من الضفدع .
وفي الكامل عن عكرمة عن ابن عباس رضي الله عنهما أن ضفدعا ألقت نفسها في النار من مخافة الله تعالى فأثابهن الله تعالى برد الماء وجعل نقيقهن التسبيح .
وفي كتاب الزاهر لأبي عبد الله القرطبي أن داود عليه السلام قال : ...لأسبحن الله تسبيحا ما سبحه به أحد من خلقه فنادته ضفدع من ساقية في داره يا داود تفخر على الله عز وجل بتسبيحك ، وإن لي لسبعين سنة ما جف لساني من ذكر الله سبحانه ، وإن لي لعشر ليال ما طعمت خضراء ولا شربت ماء اشتغالا بكلمتين فقال : ما هما فقالت : يا مسبحا بكل لسان ، ومذكورا بكل مكان ، فقال داود في نفسه وما عسى أن أقول أبلغ من هذا . وفي شعب الإيمان للبيهقي عن أنس رضي الله عنه أن نبي الله داود عليه السلام ظن في نفسه أن أحدا لم يمدح خالقه بأفضل مما مدحه فأنزل الله عليه ملكا ، وهو قاعد في محرابه ، والبركة إلى جانبه فقال : يا داود افهم ما تصوت به الضفدع فأنصت إليها ، فإذا هي تقول : سبحانك [ ص: 66 ] وبحمدك منتهى علمك فقال له الملك : كيف ترى
فقال والذي جعلني نبيا إني لم أمدحه بها .
وعن أنس رضي الله عنه { لا تقتلوا الضفدع ، فإنها مرت بنار إبراهيم عليه السلام فحملت في أفواهها الماء ورشت به على النار } .
روى أحمد وأبو داود والنسائي من حديث عبد الرحمن بن عثمان القرشي أن طبيباً سأل النبي عن قتل الضفدع فنهاه عن قتلها.
وروى البيقهي عن عبد الله بن عمرو بن العاص موقوفاً (لا تقتلوا الضفادع فإن نقيقها تسبيح) قال البيهقي: إسناده صحيح
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
الأمومة عند الضفدع
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
::أوزار فكر حر:: :: المنتديات الترفيهية :: عالمي البريئ-
انتقل الى: